انتخاب قائمة الخبرة للدورة 49 لغرفة تجارة بغداد

رئيس الجمهورية يستقبل رئيس واعضاء غرفة تجارة بغداد

افتتاح منتدى ألاعمال والاستثمار العراقي-الاوربي السنوي الثاني في اثينا

توقيع لتفاقية تعاون مشترك بين اتحاد الغرف العراقية والسورية

صفحتنا على الفيس بوك

من معرض المرئيات


جعفر الحمداني رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية

ابحث بالاسماء التجارية

من معرض الصور

خريطة زوار الموقع

شارك بصوتك

ماهو رأيك بأداء غرفة تجارة بغداد؟

 جيدجداً
 جيد
 غير مقنع
النتيجة

الدليل التجاري

تفاصيل الخبر

خلال فعاليات الملتقى الاقتصادي العراقي الايراني الاول ورفع التأشيرة عن التجار العرا


2019-01-16

خلال فعاليات الملتقى الاقتصادي العراقي الايراني الاول ورفع التأشيرة عن التجار العرا

 

خلال فعاليات الملتقى الاقتصادي العراقي الايراني الاول طالبت الغرفة المتمثلة برئيسها الاستاذ جعفر الحمداني برفع التأشيرة عن التجار ... وظريف يؤكد دخول التجار العراقيين الى ايران بدون تأشيرة

انجاز كبير لغرفة تجارة بغداد في اعمال الملتقى الاقتصادي العراقي الايراني الاول

بحضور حشد كبير من السادة المسؤولين والضيوف وفي مقدمتهم معالي وزير الخارجية الايراني الدكتور محمد جواد ظريف وسفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في العراق والسادة وزراء التجارة والنقل والكهرباء والاتصالات والاسكان والاعمار والسيد رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار والسيد ممثل رئيس الوزراء والسادة اعضاء مجلس النواب والسادة اعضاء مجلس محافظة بغداد وغرفة تجارة طهران وحضور اكثر من (1000) ممثل للشركات العراقية والايرانية وفي مختلف الاختصاصات (الالبسة والنسيج . البناء . المستلزمات الطبية . المواد الغذائية) انطلقت فعاليات واعمال الملتقى الاقتصادي العراقي الايراني الاول والذي اقامته غرفة تجارة بغداد وبالتعاون مع سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية وذلك في يوم الاثنين المصادف 14/1/2019 في فندق المنصور مليا.
وافتتح المتلقى بكلمة للسيد جعفر الحمداني رئيس غرفة تجارة بغداد رحب فيها بالسادة الحضور ومعربا عن بالغ امتنانه وفرحه بهذا الملتقى الكبير الذي يعد الاضخم والاكبر على مستوى البلدين.
حيث اكد الحمداني خلال كلمته في الملتقى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت وقفه مشرفه مع العراق في حروبة الظروس ضد طغيان داعش وان الانتصار الذي تحقق جاءا بتظافر جهود كافة اطياف الشعب العراقي وكان للقطاع الخاص العراقي فيها بصمة واضحة في تقديم كافة انواع الدعم لمجاهدينا الابطال.
وطالب الحمداني الجمهورية الاسلامية الايرانية بألغاء (تاشيرة الدخول - الفيزا) للتجار العراقيين وتخفيض اسعار التعرفة الكمركية للتاجر العراقي الذي يستورد البضائع ويصدرها الى ايران ، كما وطالب الحمداني الشركات الايرانية بضرورة انشاء مدن صناعية تتضمن مصانع وشركات ايرانية داخل العراق من اجل التخلص من العقوبات الامريكية والحصار الجائر المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية مما سيساهم في تخفيف الاعباء عن التجار والشركات العراقية والايرانية على حد سواء.
بعدها القى معالي سفير الجمهورية الايرانية الاسلامية كلمة اشاد فيها بجهود الاستثنائية التي بذلت لأقامة هذا الملتقى وان حضور هذه الشخصيات المهمة والحشد الكبير للشركات ماهو الا دليل على حرص رجال الاعمال والتجار والشركات لتطوير اعمالهم في البلدين على حد سواء.
بعدها القى معالي وزير الخارجية الايراني الدكتور محمد جواد ظريف كلمة اعرب فيها عن وافر امتنانه وتقديره واعتزازه بهذا الملتقى مثمنا في الوقت نفسة العلاقات الطيبة مابين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق وان الجمهورية لم تدخر جهدا في الوقوف مع اشقائهم العراقيين في محنتهم التي واجهوها ايام احتلال داعش لمناطق عديدة في العراق.
كما اشاد ظريف بعمق العلاقات العراقية الايرانية والتي هي اطول من عمر بعض دول الجوار وان العراق وايران هما جسد واحد.
وخلال فعاليات الملتقى قام معالي وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف بألاعلان عن (الغاء تاشيرة الدخول - الفيزا) عن التجار العراقيين للدخول الى الاراضي الايرانية ، كما واعلن ايضا عن اعفاء التجار والشركات العراقية من الرسوم الكمركية بالاضافة الى انشاء خمس مناطق صناعية في العراق وانشاء سوق حرة للتبادل التجاري في المنافذ الحدودية ، واعلن ايضا عن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية عن تطوير والتأهيل المنافذ الحدودية مابين البلدين وبما يخدم المصلحة المشتركة لهما.
بعدها القى معالي وزير التجارة السيد محمد العاني كلمته خلال فعاليات الملتقى مشيدا بالعلاقات الثنائية الطيبة مع الجارة ايران والتي انعكست بشكل ايجابي على القطاع التجاري الخاص حيث ان حجم التبادل التجاري مابين العراق وايران وصل الى اكثر من (10) عشرة مليار دولار خلال العام الماضي 2018.
ان تواجد هذا الحشد من الشركات الايرانية في العراق وعلى رئسهم معالي وزير الخارجية الايراني ماهو الا دليل على حرص الجانب الايراني على توطيد العلاقة التجارية مابين البلدين وهي رسالة مشجعة من قبل الجانب الايراني الى التجار واصحاب الشركات العراقية.
بعدها تحدث السيد محمد رضا نائب رئيس غرفة تجارة طهران في كلمة مختصرة اشاد بها بالجهود الكبيرة التي بذلها الجانبين الايراني والعراقي لانجاح الملتقى ، وان حضور هذه الشركات والتي تجاوز عددها الـ (1000) الف شركة وفي مختلف الاختصاصات ماهو الا دليل على حرص الجميع في تطوير القطاع الخاص التجاري الخاص في العراق وايران.
بعدها تحدث السيد ممثل الشركات الايرانية حيث اقترح ان يكون هناك تأسيس لشركات عراقية وايرانية مشتركة في البلدين للنقل المشترك والسكك الحديدية وفتح خط سكك قطارات جديد يمتد من مدن (كرمنشاه الايرانية الى البصرة مرورا بالكويت وصولا الى سوريا) والتي ستساهم في تخفيف الكثير من العبىء على المستوردين والمصدرين العراقيين والايرانيين.
كما شهد الملتقى كلمة للدكتور سامي الاعرجي رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار شاكرا فيها حضور الجانب الايراني معتبرا هذا اللقاء هو امتداد للقاءات المثمرة السابقة والتعاون المشترك مابين البلدين ، وسنبذل مابوسعنا في تطوير هذا التعاون وفي كافة المجالات وخصوصا في القطاع الخاص التجاري.
هذا وقد شهد الملتقى عقد لقاءات مشتركة مابين رجال الاعمال والتجار والشركات العراقيين والايرانيين ، حيث تم عقد وتوقيع عدة اتفاقيات ثنائية وفي كافة الاختصاصات والمجالات.

المزيد من الاخبار

ابحث في الموقع

اسعار العملات

سعر الذهب

سعر النفط

سعر الغاز الطبيعي

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 2
عدد زوار اليوم : 64
عدد زوار أمس : 182
عدد الزوار الكلي : 206401