انتخاب قائمة الخبرة للدورة 49 لغرفة تجارة بغداد

رئيس الجمهورية يستقبل رئيس واعضاء غرفة تجارة بغداد

افتتاح منتدى ألاعمال والاستثمار العراقي-الاوربي السنوي الثاني في اثينا

توقيع لتفاقية تعاون مشترك بين اتحاد الغرف العراقية والسورية

صفحتنا على الفيس بوك

من معرض المرئيات


جعفر الحمداني رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية

ابحث بالاسماء التجارية

من معرض الصور

خريطة زوار الموقع

شارك بصوتك

ماهو رأيك بأداء غرفة تجارة بغداد؟

 جيدجداً
 جيد
 غير مقنع
النتيجة

الدليل التجاري

تفاصيل الخبر

بحضور حكومي رسمي ممثل بالسادة اعضاء مجلس النواب العراقي ..


2019-03-11

بحضور حكومي رسمي ممثل بالسادة اعضاء مجلس النواب العراقي ..

بحضور حكومي رسمي ممثل بالسادة اعضاء مجلس النواب العراقي ... غرفة تجارة بغداد تعقد ندوة حول موضوع تكدس البضائع في الموانئ العراقية ومناقشة القانون رقم (١٣)
بهدف رفع الحيف والظلم على شريحة الاسرة التجارية عقدت غرفة تجارة بغداد ندوة لمناقشة مشاكل تكدس الحاويات في الموانئ والمنافذ الحدودية العراقية وبحضور عدد من السادة اعضاء مجلس النواب العراقي وحشد من ابناء الاسرة التجارية والسادة اعضاء مجلس ادارة الغرفة والهيئة الاستشارية وذلك في يوم الاثنين الموافق ٢٠١٩/٣/١١ في مقر الغرفة.
حيث افتتحت الندوة بكلمة للسيد جعفر الحمداني رئيس غرفة تجارة بغداد رحب فيها بالسادة الضيوف من السادة النواب وابناء الاسرة التجارية من اصحاب شركات ورجال اعمال وشاكرا حضورهم.
معربا عن امله ان تخرج هذه الندوة بالتوصيات التي ترسم خارطة الطريق للقطاع الخاص العراقي والتي من شأنها ان تدعم الشراكة الحقيقية مابين القطاع الخاص والحكومة العراقية ومما يساعد على رفع الحيف والظلم الذي يقع على التجار نتيجة الروتين المعمول به في الموانئ والمنافذ الحدودية بالاضافة الى الفساد المستشري في بعض المنافذ والذي تسبب بخسائر مالية فادحة تقدر بملايين الدولارات للعديد من اصحاب الشركات ورجال الاعمال والتجار والتي انعكست بدورها على المواطن الذي تحمل ارتفاع الاسعار وازياد نسب البطالة نتيجة تسريح الكثير من العاملين في الشركات والمحال التجارية التي تكبد اصحابها الخسارة نتيجة القرارات المتسرعة وعدم استشارة القطاع الخاص في القرارات الاقتصادية المهمة كون الاقتصاد العراقي يعاني من ازمات حقيقة ولايمكن حل هذه الازمات الا بتظافر جهود الحكومة مع القطاع الخاص الذي يعد السند الاساسي والشريك الحيوي في بناء دولة العراق الجديد.
حيث اكد الحمداني ان القرار رقم (١٣) والذي جاء بناء على توصيات اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب في ٢٠١٩/٢/١٥ والخاص بتوحيد التعرفة الكمركية في جميع المنافذ الحدودية لم يتم استشارتنا نحن كممثلين للقطاع الخاص العراقي في تطبيقه او تاجيله او حتى مناقشة مواده وفي الوقت نفسه لم يتم تطبيقه في معظم المنافذ الحدودية مما اثر بشكل كبير على ابناء الاسرة التجارية خصوصا ممن يستوردون عن طريق موانئ البصرة حيث وصل عدد الحاويات التي تكدست في تلك الموانى الى اكثر من (٣٠) ثلاثون الف حاوية لذا يفترض علينا كممثلين للقطاع الخاص ان نأخذ زمام المبادرة من اجل اخراج هذه الحاويات باسرع وقت لتلافي النقص الحاصل في الاسواق المحلية من بعض السلع وتجنب التاجر والمستورد خسارة المزيد من الاموال.
بعدها تحدث عدد من السادة التجار الذين اعربوا عن معاناتهم نتيجة الروتين والاجراءات المعمول بها فيما يخص اصدار اجازات الاستيراد والتي تاخذ وقت وجهد طويل ومعاملات تصل الى اكثر من (٤٠) توقيعا ومدة زمنية تصل الى اشهر من اجل اصدار الاجازة في حيث دول الجوار يمكن اصدار الاجازة فيها خلال دقائق وتحتاج الى (٣) تواقيع بالاضافة الى ادخال الجهات قطاعية في منح اجازة الاستيراد وحصر منح الاجازة بالشركات والحصول على الموافقات الامنية من الجهات ذات العلاقة خاصة باجازة الاستيراد وبالاضافة الى كتاب براءة الذمة من الضريبية خاصة بالشركة واصدار هوية مستورد بالاضافة الى براءة ذمة من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية كل هذه الاجراءات تأخذ وقت قد يصل الى (٩) اشهر من اجل اصدار اجازة الاستيراد وكل هذه الاجراءات فتحت ابواب للفساد وابتزاز التجار واستغلال هذه الاجراءات من بعض ضعاف النفوس في ادخال بضائع دون المستوى وغير مطابقة للشروط واغراق الاسواق العراقية بها.
كما ودعى الحاضرين السادة النواب الى مناشدة الحكومة والجهات ذات العلاقة الى اختصار الاجراءات وجعلها في مكان واحد كالحرم الكمركي لتسهيل مرور البضائع والسلع.
من جهتهم تحدث السادة النواب واعربوا عن دعمهم ومساندتهم لأبناء الاسرة التجارية في مطالبهم المشروعة خصوصا فيما يتعلق بتذليل المعوقات واختصار الاجراءات المتعلقة باصدار اجازات الاستيراد وبما يضمن حماية المنتوج الوطني والحفاظ على الصناعة الوطنية وحماية الاسواق التجارية من السلع المقلدة والفاسدة مؤكدين على ان الخلل ليس في القوانين والتشريعات التي اقرها مجلس النواب وانما بطريقة تطبيقه نتيجة الفساد المستشري في مفاصل المنافذ الحدودية ومثمنين في الوقت نفسة الدور الذي تمارسة غرفة تجارة بغداد والممثلة برئيسها ومجلس ادراتها وجهودهم الجبارة وعملهم الدؤوب في خدمة القطاع الخاص التجاري ومساهمتهم الكبيرة في تنمية الاقتصاد الوطني كون الغرفة راعية القطاع الخاص ولها ثقل كبير وعلاقات طيبة مع العديد من الغرف التجارية العرببة والعالمية.
هذا وقد حضر الندوة كل من السادة حاكم الزاملي وحسن الكناني وحسين عرب وعبد الله خربيط واحمد الكناني وهيبت الحلبوسي وبهاء الدين النوري وعبد الهادي موحان وعلي الغانمي وعالية نصيف وحميدة الحسيني وانسجام الغراوي اعضاء مجلس النواب العراقي.

المزيد من الاخبار

ابحث في الموقع

اسعار العملات

سعر الذهب

سعر النفط

سعر الغاز الطبيعي

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 1
عدد زوار اليوم : 128
عدد زوار أمس : 145
عدد الزوار الكلي : 216051