معالي السيد نائب رئيس الجمهورية الدكتور اياد علاوي يزور غرفة تجارة بغداد

افتتاح منتدى ألاعمال والاستثمار العراقي-الاوربي السنوي الثاني في اثينا

توقيع لتفاقية تعاون مشترك بين اتحاد الغرف العراقية والسورية

وفد غرفة تجارة بغداد الى لبنان

افتتاح المؤتمر الاقتصادي السنوي الرابع لغرفة تجارة بغداد

صفحتنا على الفيس بوك

من معرض المرئيات


جعفر الحمداني رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية

ابحث بالاسماء التجارية

من معرض الصور

خريطة زوار الموقع

شارك بصوتك

ماهو رأيك بأداء غرفة تجارة بغداد؟

 جيدجداً
 جيد
 غير مقنع
النتيجة

الدليل التجاري

تفاصيل الخبر

يوم التاجر البغدادي ... احتفال وعرس للاسرة التجارية


2013-08-03

  تحقيق//طالب الغريفي تأسست غرفة تجارة بغداد بموجب القانون 40 لسنة 1926 وهي اول غرفة تأسست في ظل الحكم الوطني في العراق ثم توالى تأسيس الغرف الاخرى في بقية محافظات القطر . وتمارس الغرفة مهام تنظيمية وخدمية واستشارية مختلفة ، واتخذت غرفة تجارة بغداد يوم 2013/5/20 يوما للتاجر البغدادي واقامت احتفالا بهذه المناسبة استذكرت فيه مراحل الغرفة وانجازاتها ودعت اليه العديد من رجالات الدولة والمسؤولين وكرمت فيه الرعيل الاول من التجار القدامى واتخذته تقليدا لهذه المناسبة . وجريدة (افاق تجارية) التقت نخبة من التجار ليتحدثوا بهذه المناسبة وليعبروا عن مشاعرهم ومشاركتهم الاحتفال .اول المتحدثين التاجر عبد الرسول الحسناوي وهو عضو غرفة تجارة بغداد منذ عام 1973 اي ما يقارب 40 سنة حيث قال : اعتز بغرفة تجارة بغداد واتشرف كونها تقدم خدمة للمجتمع والتاجر واتمنى لها التطور والابداع لرؤسائها وكوادرها واقدم شكري وتقديري للسيد جعفر الحمداني رئيس اتحاد الغرف التجارية ورئيس غرفة تجارة بغداد لانه بطل المرحلتين الانتخابيتين ولما انجزه لغرفة تجارة بغداد من انجازات وللاخوة الاعضاء للدورتين الانتخابيتين واتمنى لهما دورة ثالثة ، والى الرموز البارزة في الغرفة ولا انسى قسم الاعلام لما قدموه من جهد اعلامي واضح ومتميز في ضروف صعبة بقلم مخلص واتمنى التفوق والتالق لكل العاملين في غرفة تجارة بغداد ، وفي هذا اليوم وهذا اللقاء اود ان اشير الى ان يكون للتاجر العراقي ضمان اجتماعي او تقاعد او ما شابه لكي لا يذله الدهر في اخر عمره وقد افناه في خدمة الوطن والمواطن والدولة .بعد ذلك التقينا السيد صلاح الوائلي تحدث مشكورا عن هذه المناسبة وهو عضو غرفة تجارة بغداد منذ عام 1972 اي ما يقارب 41 سنة فقال : شعرت بالفخر والاعتزاز بالنظر للظروف التي يمر بها البلد الجريح وهذه المصاعب حي تذكرنا احدى المؤسسات وهي غرفة تجارة بغداد لتقييم وتكريم التجار القدامى في العراق وهذا فخر لنا لاننا قدمنا ما نملك من المال والروح لايصال المواد الغذائية والتموينية وكل ما يحتاجه المواطن في حياته اليومية في ظروف صعبة وهي ظروف الحصار وكنا نضع المال بواسطة حقيبة ونخرج من البلد وهي مجازفة في زمن النظام السابق نشكر رئيس واعضاء اتحاد الغرف التجارية وغرفة تجارة بغداد على جهودهم وتقييمهم لنا وتعريفهم للمواطنين بان هناك شريحة من التجار عانت ما عانت فقد قدمنا الكثير واعدم 50 تاجرا من التجار الشرفاء في علوة جميلة .اتقدم بالرحمة للشهداء والمغفرة لهم وان شاء الله تعالى نحن سائرون على خطاهم في خدمة هذا البلد الكريم واطلب من اخوتي التجار ونحن نستقبل شهر رمضان المبارك ان يكونوا عند حسن ظن المواطن بعدم رعف اسعار المواد الغذائية وغيرها لتشملهم الرحمة من الله سبحانه ويفوزوا بعطايا هذا الشهر الفضيل شهر التوبة والمغفرة .وبعدها التقت جريدة افاق تجارية عضو مجلس ادارة غرفة تجارة بغداد السابق وعضو رابطة تنمية وتطوير الصناعة والتجارة لرجال الاعمال العراقيين السيد محمد طالب جواد الموسوي وسالته عن هذا اليوم وماذا يعني له كتاجر ؟ فاجاب مشكورا بعد ان رحب بكادر الجريدة قائلا : اولا اسال الله العلي القدير ان يتغمد شهداءنا من الاخوة التجار من سوق جميلة الذين اعدموا من قبل النظام السابق ، وثانيا ان الاحتفال بيوم التاجر هو سعي الى جمع التجار والتاجر البغدادي بصورة خاصة ليؤدي رسالة انسانية للوطن والمواطن وقد قدم التجار الكثير والغالي والنفيس وتعرضوا الى الكثير من المضايقات في زمن النظام البائد لايصال مفردات البطاقة التموينية وما يحتاجه المواطن واستمروا لحد الان بتقديم خدماتهم للمجتمع والمواطن ، وهي رسالة انسانية سامية يؤديها التاجر ، ومناسبة سعيدة ان احضر هذا الاحتفال والالتفاتة الكريمة من اسرة غرفة تجارة بغداد بتكريمنا وجعله تقليا سنويا ان شاء الله تعالى ليعلم التاجر ان الغرفة تفكر به وهي تسعى الى خلق المناسبات للتواصل معه . وكان لنا لقاء بالسيد حامد محمد شاكر رئيس الهيئة الاستشارية الاستثمارية لمهنية في غرفة تجارة بغداد ليحدثنا قائلا : اهنئ السيد رئيس غرفة تجارة بغداد واعضاء مجلس ادارة الغرفة ومنتسبيها المحترمين على احياء يوم التاجر والاحتفال به كمناسبة من المناسبات التي يجب ان تستمر وتتوسع وتتطور باتجاه تعزيز المهام المهنية للغرفة لبناء علاقات مساهمة واشتراك فعال بين اعضاء الغرفة وتشكيلاتها في نشاطات وفعاليات مهنية تعاونية جماعية فعالة ومثمرة. ان النهج الجديد في عمل الغرف بجميع تشكيلاتها القائمة والمستحدثة بطريقة تشاورية تحاورية تعاونية علمية وعملية سيجعل من الغرفة منظمة مهنية رائدة في العمل المهني من كونه ساحة لشراء وبيع السلع فقط الى ميدان العمل المهني الانتاجي والتسويقي للسلع والخدمات الضرويرية لسوق يتميز بالجودة النوعية والجدوى الاقتصادية والفنية والسلامة الصحية والمهنية والحفاظ على البيئة الطبيعية للحياة والعمل تسوده علاقات مالية وادارية وقانونية وتجارية وفنية رصينة .ثم رحب بنا السيد علاء النوري عضو مجلس ادارة الغرفة وعبر عن فرحه وحزن في آن واحد في مثل هذا اليوم واستطرد قائلا : اننا اليوم نستذكر الشريحة المظلومة المضطهدة من قبل النظام السابق وتصرفاته غير المسؤولة والتي اثرت سلبا على التاجر والاقتصاد العراقي ، ونحن في هذا اليوم البهيج الذي اصبح يوما للتاجر البغدادي العراقي حيث يكرم فيه الرعيل الاول من التجار الذين تفانوا في عملهم باعلى درجات الانسانية وكانوا عونا للحكومة الحالية المنتخبة واسنادها لتوفير كافة ما يحتاجه المواطن على الرغم من قساوة الظروف التي يمر بها العراق حاليا ، فهي شريحة مكافحة مناضلة في عملها المهني والتي اسست الاقتصاد العراقي منذ ان تاسست اول حكومة عراقية. واسضافنا السيد حكمت الدقاق عضو مجلس ادارة غرفة تجارة بغداد ، فتحدث بزهو عن هذا اليوم البهيج قائل: هذا اليوم اختيار يوم جديد سجل باسم التاجر العراقي وسوف تعاد الاحتفالية في كل سنة لتكريم مجموعة من العوائل الذين اعدم ابناؤهم واباؤهم في عملية اعدام التجار من قبل النظام البائد ومن ثم لتكريم مجموعة من التجار القدامى من الذين مرت عليهم عقود لانتمائهم لغرفة تجارة بغداد والاسرة التجارية وكذلك لشد التاجر البغدادي الى الغرفة والاسرة التجارية ، وكذلك لشد التاجر البغدادي الى الغرفة من خلال التواصل في هذا الاحتفال وعلى المستوى الاعلامي ايضا ، وقد تم تخصيص هدايا تقديرية لعوائل الشهداء والتجار القدامى في غرفة تجارة بغداد. وبالختام دعوة منا الى الاسماع المتفتحة والمستويات المسؤولة لزيادة الاشراك والاشتراك بغية النهوض بالواقع الى ماهو افضل وتطوير الموجود وفتح الافاق امام الكفاءات والمهارات والنيات الصادقة ، وكل ذلك من اجل عراقنا الحبيب.

المزيد من الاخبار

ابحث في الموقع

اسعار العملات

سعر الذهب

سعر النفط

سعر الغاز الطبيعي

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 5
عدد زوار اليوم : 136
عدد زوار أمس : 226
عدد الزوار الكلي : 185089